SJ TheDaily - шаблон joomla Форекс

أمام "تخاذل" الدولة والمنظمات الدولية الإنسانية، لم يكن أمام الممرّض، عبدالله السلالي، (35 عاماً) إلا أن يبادر ومجموعة من الأصدقاء، إلى تخفيف معاناة أطفال ونساء وشيوخ القرى المتضررة من الحرب الدائرة بين أنصار الله (الحوثيين) وعناصر تنظيم القاعدة والقبائل في مناطق مختلفة من محافظة البيضاء، وسط اليمن، منذ ما يزيد عن شهرين.

تبدو على وجه السلالي، الذي يعمل في أحد المراكز الصحية، آثار التعب بعد يوم طويل من التنقل بين قرية القاهرة والحمة السوداء، وقد لجأت إليهما بعض الأسر هرباً من الصواريخ والقذائف والقصف بالطائرات من دون طيار. على دراجته النارية، يضع صندوقاً يحتوي على أدوية ومستلزمات أولية لمعالجة المرضى. أما ظلال الأشجار، فتتحول إلى مراكز بديلة عن المستشفيات وغيرها من المراكز الصحية، للعلاج.

ينتمي السلالي إلى مديرية الشرية في البيضاء، ويعمل ممرضاً في وحدة الهجر الصحية في مديرية الشرية آل غنيم. حين علم بأوضاع الأسر النازحة في المناطق التابعة لقبيلة قيفة، قصد أصدقاءه ليجمع ما تيسّر من المال، من أجل شراء أدوية ومستلزمات طبية لإنقاذ الأطفال والنساء الذين يعانون من أمراض مختلفة، بسبب عدم توفر الغذاء، وانعدام النظافة.

تخرج السلالي عام 1999 من المعهد العالي للعلوم الصحية. يتقاضى نحو 52 ألف ريال يمني (250 دولاراً أميركيّاً) شهريّاً. لذلك، لم يستطع شراء الأدوية والمستلزمات الطبية بمفرده. ساعده أصدقاؤه وزملاؤه. جمعوا بعض المال، نحو ألف ريال (5 دولارات) من كل فرد، بالإضافة إلى مبلغ حصلوا عليه من جمعية خيرية في المنطقة.

خلال فترة قصيرة، نجح السلالي في مساعدة أكثر من 175 شخصاً (أطفال ونساء وشيوخ) كانوا يعانون من مشاكل صحية مختلفة، مثل الالتهابات الرئوية والتنفسية بسبب البرد، والتهابات الأذن الوسطى، ومشاكل الكلى والروماتيزم، بالإضافة إلى مداواة الجرحى الذين أصيبوا خلال المعارك. عادة ما يستخدم المضادات الحيوية والمهدئات والفيتامينات والعقاقير الخاصة بالسعال وغيرها.

" بحرقة وألم، يتحدث السلالي عن وضع الأطفال الذين يُعانون من سوء حاد في التغذية، الأمر الذي يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض. يقول: "اجتمعت حول هؤلاء الأطفال مصائب أربع: الخوف والجوع والبرد والمرض". يسأل: "ماذا لو كانوا أطفالي؟ من المعيب أن أبقى متفرجاً، علماً أنني لا أستطيع المساعدة إلا من خلال إمكانياتي الضعيفة".

الوصول إلى الأسر النازحة خطر. بالإضافة إلى وعورة الطريق، عادة ما تشكك الأطراف المتحاربة بنواياه. كل طرف يعتبره جاسوساً لمصلحة الطرف الآخر. أيضاً، قد تصطاده إحدى الرصاصات أو القذائف العشوائية وهو يتنقل بدراجته. وفي محاولته طمأنة الأسر، يحرص السلالي على أخذ ورقة رسمية من مدير المستشفى المركزي، علي جرعون، تفيد بأنه يقوم بمهمة إنسانية تتمثل "بمداواة المرضى والمصابين من الأسر النازحة، من خلال الأدوية وغيرها من العلاجات".

من جهته، يقول جرعون: "أتى إلي السلالي وهو مفعم بالحماس. لا يريد إلا مساعدة النساء والأطفال الذين لا يستطيعون الوصول إلى المستشفيات والمراكز الصحية، ويحتاجون لخدمات طبية". لم يكن منه إلا أن بارك حماسته هذه لخدمة مواطنيه، مؤكداً أنه أعطاه ورقة "تساعده على التنقل بحرية وتقديم الخدمات الصحية للناس".

بمجرد وصوله إلى هذه القرى، يعمل السلالي بداية على إطلاع المشايخ على سبب زيارته منطقتهم، كي يسمحوا له بمباشرة نشاطه. يجمع الحجارة ليمدّد الجرحى أو المرضى عليها. يجلس تحت فيء الأشجار، ويبدأ العمل. يشعر بالراحة بمجرد أن يبتسم طفل كان يعاني من الحمى، وقد نال منه البرد، بعدما يعطيه دواء يساعده على تجاوز المرض. لكن ابتسامته لا تدوم طويلاً. ما يلبث أن يشعر بالأسى مجدداً حين يتذكر أن هناك مئات الأطفال الذين يحتاجون إلى مساعدة، علماً أن الإمكانيات محدودة.

تجدر الإشارة إلى أنه كان يعيش في قرية خُبزة أكثر من 250 أسرة نزحت بالكامل، ولم يبق فيها سوى أسرة واحدة تتكون من أم وطفلها. توزّع أهالي القرية في أكثر من 20 قرية، فيما قصدت نحو 20 أسرة الكهوف في الجبال. يقول السلالي إن "إنسانيتنا تجعلنا ملزمين بمساعدة هؤلاء الناس، في ظل التخاذل الحكومي والدولي". ويناشد المعنيين والحقوقيين بالتدخل، قائلاً: "قابلت أكثر من 75 يتيماً، قتل آباؤهم في هذه الحرب، وهم بحاجة إلى الأكل والشرب والمأوى والملبس، فهلّا تقوموا بواجبكم؟".

عثر مواطنون صباح اليوم على جثة شاب مقتول وعليه آثار حريق في العشرينيات من العمر، بمنطقة بني عون بمديرية شرعب السلام بمحافظة تعز.

وقالت مصادر أمنية: ان الشاب ماجد عبد الله المخلافي من مواليد عام 1992عثر عليها المواطنون وسط سوق بني عون وقاموا بإبلاغ قسم الشرطة بالمديرية التي تحركت فوراً إلى المكان وتحفظت على الجثة - حسب الصحوة نت.

وأضافت المصادر أن الشاب من قرية المحل بمنطقة بني عون بمديرية شرعب السلام و كان مفقود منذ ثلاثة أيّام، وأكدت ذلك المعاينة الأولية لجثته بمطابقة توقيت الوفاة بتلك المدة تقريباً.

من جانب أخر قالت مصادر محلية إن مجموعة مسلحة قامت برمي الشباب من سيارة حبه طربال وانه لم يتم التعرف على الجثة منذ البداية لكونها عليها أثار حريق .

وأكدت المصادر إن الشاب التي تم العثور على جثمانه هو ماجد عبد الله المخلافي (22 عام )، من سكان قرية المحل بمنطقة بني عون بالمخلاف بمديرية شرعب السلام .

نفذت الجمعية الطبية الخيرية اليمنية، اليوم الطبي المفتوح للمعاقين بالتعاون مع مؤسسة خذ بيدي التنموية الخيرية ، اليوم الإثنين، وذلك في إطار إحياء اليوم العالمي للمعاق.

وشمل اليوم الطبي معاينة المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة ، وصرف الدواء المجاني لهم، بالإضافة إلى توعية صحية فردية يقوم بها الأطباء.

واستفاد من اليوم الطبي – الذي نفذ من خلال طبيب عام وطبية نساء وولادة - أكثر من مائة وخمسين حالة من المعاقين التي ترعاهم، مؤسسة خذ بيدي .

وكانت المنظمتان أقامتا أمس الاحد فعالية احتفالية بمناسبة اليوم العالمي للمعاق. وأعلن رئيس اتحاد المنظمات الطبية اليمنية وأمين عام الجمعية الطبية الدكتور عبدالملك الزبيري، عن تخصيص العام 2015م، كعام لذوي الاحتياجات الخاصة، مشيراً الى ان هذا القرار يأتي مع تباطؤ الأجهزة الرسمية في الدولة، في الاهتمام بهذه الشريحة.

وكشف الزبيري – في كلمته بالفعالية – عن أن اكثر من 10% من سكان اليمن يعانون من إعاقات مختلفة، منوهاً بأن هذا ما تثبته الإحصاءات الرسمية.

أكد مصدر بوزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون،" على قيام الولايات المتحدة بعملية لتحرير وانقاذ الرهينة لوك سومرز إلى جانب الرهينة بيير كوركي الذي يحمل الجنسية الجنوب أفريقية.

وقال المصدر في تصريح خاص لـ CNN إن عملية الإنقاذ شارك فيها 40 من قوات النخبة بالبحرية الأمريكية أو ما يعرف بـ"سيلز" والتي وصلن على متن مورحيتين عسكريتين إلى موقع قريب من المجمع السكني الذي تواجد فيه الرهينتان.

وأضاف أن هذه القوات سارت لمسافة ستة أميال للوصول إلى الموقع ولكنه تم اكتشاف موقعها على بعد 300 قدم من الهدف وسرعان ما اشتبكت مع عناصر مسلحة على الأرض عندما تراجع أحد العناصر المسلحة وعاد ليقتل الرهينتين.

وتابع قائلا إن القوات المشاركة في هذه العملية تمكنت من انتشال الرهينتين ووضعهما على متن طائرة من طراز " V-22 " حيث توفي أحد الرهينتين في الطريق إلى سفينة كانت بالقرب من موقع العملية في حين توفي الآخر على متنها.

وبين المصدر أن الموقع الذي كان عبارة عن مجمع سكني تواجد فيه عدد كبير من السكان الأمر الذي رفع المخاوف من احتمال كشف عناصر العملية.

من جهتها قالت نقابة الصحفيين بجنوب أفريقيا، في بيان لها السبت، إن الرهينة بيير كوركي، توفي فجر السبت بعد محاولة إنقاذه من قبل قوات خاصة أمريكية باليمن.

فيما أفادت مصادر يمنية محلية الأحد أن إمرأة وطفلا يبلغ من العمر عشرة أعوام وزعيما محليا بتنظيم القاعدة كانوا بين 11 قتيلا سقطوا مع رهينتين أجنبيتين عندما هاجمت قوات أمريكية متشددين في محاولة فاشلة لانقاذ الرهينتين في اليمن.

وما زال تنظيم القاعدة في جزيرة العرب يحتجز بريطانيا واحدا على الأقل وتركيا.

وإضافة إلى المرأة والطفل ذكرت تقارير مقربه من القاعدة على وسائل التواصل الاجتماعي إن من بين القتلى قيادي بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب واثنين من أعضاء التنظيم.

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، مؤخرا، مقطع فيديو نشره موقع «ليك» المتخصص في نشر الفيديوهات المثيرة للجدل، لرجل يقوم بإلقاء امرأة وطفليه من أحد النوافذ بأحد المباني ثم يقفز ورائهما.

ويظهر في مقطع الفيديو الذي تصل مدته إلى حوالي ثلاث دقائق رجل يقذف بطفلين وامرأة من نافذة بالطابق الثاني يتصاعد منها دخان حريق بأحد المباني الواقعة بطريق المهاتما غاندي، وبينما يستطيع أحد الأفراد الإمساك بالطفل الأول من نافذة الطابق الأول قبل أن يسقط على الأرض يسقط الطفل الثاني والمرأة في أحضان جمع من المارة المتفرجين الذين استطاعوا الإمساك بهما، وبعد ذلك يقفز الرجل لينجو بنفسه وبعائلته،

شاهد هنــــــــــــا

المئات من المعتصمين الجنوبيين وأعضاء النقابات العمالية الجنوبية في ساحة العروض بمدينة عدن يومنا هذا وقفه احتجاجية في ساحة اعتصام في الذكرى السنوية الاولى لإحياء الذكرى الأولى للمجزرة البشعة التي ارتكبتها العناصر الإرهابية من تنظيم " القاعدة " في مستشفى العرضي بمجمع الدفاع بصنعاء وأدت إلى استشهاد عدد من أبناء القوات المسلحة والأطباء والممرضين العاملين في المستشفى. 

وعبر المحتجين عن استنكارهم لتلك المجزرة البشعة واستهدافها للابرياء و اوضح المعتصمين ان استهداف ابناء الجنوب سواءً في الشمال او في الجنوب من قبل تلك العناصر الارهابية يوضح ان الارهاب لادين له وطالب المعتصمين بسرعة الاقتصاص لهؤلاء الضحايا من القتلة الارهابين.

الصفحة 1 من 2

اليمن المستقلة

مرحباً بكم في صحيفة اليمن المستقلة ، صحيفة يمنية سياسية واقتصادية تكرس جهدها على البحث عن الحقيقة وايصالها الى القارئ من غير اي تعاطف حزبي او مناطقي تعمل شعار هو عين الحقيقة وهذا هو منهجنا.

معلومات عنا

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree